The Global Petition

لـ

إعادة حجر رشيد لمصر

بماأن حجر رشيد قطعة أثرية لا تُقدر بثمن، وعبارة عن واحدة من أهم روابط الشعب المصري بتاريخهم، وهويتهم، وثقافتهم،

بماأن حجر رشيد عثرت واستولت عليه القوات الفرنسية سنة 1799، واللي غزت مصر قبلها بسنة بدون أي وجه حق أو استفزاز من مصر ليها، واللي كانت بتحتل مصر بطريقة غير شرعية وبتسرق تاريخها في نفس فترة اكتشاف الحجر،

بماأنه بعد هزيمة القوات الفرنسية من القوات البريطانية في مصر، تم الاستيلاء على حجر رشيد مرة تانية سنة 1801، بواسطة القوات البريطانية، وبدلا من إنهم يرجعوا الأثر المسروق بعد ما اكتشفوه لحكومة مصر اللي ليها حق امتلاكه، قاموا بتهريب الحجر من مصر بطريقة غير شرعية، ونقلوه عن طريق البحر إلى بريطانيا العُظمى،

بماأنه بعد وصول الأثر المسروق إلى بريطانيا العظمى، تم نقله بعد كدا بفترة بسيطة إلى المتحف البريطاني، رغم إنه ماتعملش أي توثيق فعلي للحجر، يتعلق بتصديره أو امتلاكه بشكل قانوني، ورغم عدم امتلاك الكيان المانح\المُعطي لأي حق ملكية أو تملّك حقيقي للقطعة الأثرية دي،

بماأن المتحف البريطاني لسه حتى يومنا ده، مستحوذ بشكل غير قانوني على أثر مسروق ومُهرَّب، واللي بينتمي عن استحقاق لشعب مصر وحكومتها،

أطالب أنا، الموقع أدناه،بموجب الالتماس ده، الإعادة الفورية والغير مشروطة لحجر رشيد إلى مصر وباعتذار رسمي من مجلس أمناء المتحف البريطاني ومن الحكومة البريطانية لحكومة وشعب مصر.

نرجو منك كتابة،